منوعات

اول حالة إصابة مؤكدة للفيروس بازمور لأستاذ يقطن بتجزئة الحمد .

المتابعة / محمد الرداف

حسب مصادر موثوقة فقد تأكدت حالة اصابة استاذ حي الحمد بمدينة ازمور بفيروس كورونا حيث يوجد بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة قصد مباشرة العلاج فيما تم أيضا نقل زوجته لإعادة إخضاعها للتحاليل المخبرية بعد ان كانت نتيجة التحاليل الأولى سلبية .
وبتأكد هذه الحالة يرتفع العدد الإجمالي للحالات المؤكدة بإقليم الجديدة إلى 16 عشر حالة منذ ظهور أول حالة مؤكدة .
وبهذه الإصابة الجديدة أصبح توخي المزيد من الحذر لأن الفيروس لا زال يتجول بين احيائنا ودروبنا وبالتالي أهمس في أذن من يستهينون بالوباء ويغادرون منازلهم دون ضرورة قصوى خصوصا وحسب أقوال الأستاذ انه لم يغادر الإقليم منذ مدة طويلة أي أنه لم يسافر للدار البيضاء وكان يتنقل بين أزمور والجديدة وكانت يتبضع من مرجان ومحلات تجارية ، ومن يدري أن تكون قد مر بجواري أو جوارك ،لذا التزموا بيوتكم لما فيه خير لكم ولأبنائكم حتى تمر الجائحة باقل الخسائر.