سياسة

المحكمة العليا بنيو زيلندا تصفع دمية عسكر الجزائر

المرصد الإعلامي 

هزيمة اخرى لدمية الجزائر حيث تلقى مرتزقة البوليساريو ومعهم جنرالات الجزائر، صفعة قوية جديدة من طرف المحكمة العليا بأوكلند النيوزيلندية، التي رفضت الدعوى التي رفعتها العصابة الانفصالية بإيعاز من نظام العسكر الجزائري، ضد صندوق استثمار نيوزيلندي، بهدف عرقلة صادرات المغرب من الفوسفاط نحو نيوزلندا.

وتأتي هذه الهزيمة القانونية لتنضاف إلى العديد من الهزائم الُدولية المذلة التي تلقاها الانفصاليون، رغم الدعم المالي والقانوني والإعلامي الذي قدمته لهم سفارة الجزائر في نيوزلندا.

وكان ما يسمى بممثل انفصاليي البوليساريو في استراليا ونيوزيلندا، المدعو كمال فاظل، قد رفع العام الماضي دعوى قضائية أمام المحكمة العليا بأوكلند ضد صندوق استثمار نيوزيلندي يساهم في شركات نيوزيلندية تستورد الفوسفاط من الأقاليم الجنوبية المغربية.

ولجأ الانفصاليون، بإيعاز من جنرالات الجزائر، إلى رفع دعاوى قضائية في العديد من الدول التي تستورد الفوسفاط المغربي.