وطنية

جمعية ذاكرة دكالة للحفاظ على التراث تصدر بلاغا إخباريا للرأي العام

المتابعة /محمد الرداف

بلاغ إخباري

عقد مكتب جمعية “ذاكرة دكالة” اجتماعين متتابعين بتاريخ 10 و25 أبريل 2021 لتدارس النقط التالية:
• تقييم عمل المكتب
• تحديد برنامج عمل
• تحضير الجمع العام للجمعية
وبعد تذكير، السيد رئيس الجمعية، بالسياق العام الذي ينعقدان فيه الاجتماعان حيث يعرف العالم انتشار جائحة كوفيد التي بعثرت كل المخططات والبرامج والتوقعات ، مُثمِّناً التفاعل السريع لبلدنا تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة، لاحتواء الوباء والحد منه، منتصرا أولا للحياة، وكذا الإجراءات المصاحبة المتخذة لمواجهة تداعياته على المستويات الاقتصادية والاجتماعية. قدم السيد مقرر اللجنة المختصة للجمعية المكلفة بحماية التراث عرضا مستفيضا لما قامت به اللجنة من اللجنة من عمل بحتي توثيقي لتحضير ملفات طلبات تقييد بعض البنايات والفضاءات بمدينة الجديدة في لائحة المآثر التاريخية الوطنية قصد الحفاظ عليها وصيانتها كموروث ثقافي مادي؛ ولقد هم هذا العمل المنجزات المعمارية والعمرانية التالية:
• بناية تعرف بعمارة كوهن المسماة “أوتيل دي بوست ” (Hôtel des Postes) الكائنة بساحة الحنصالي (ساحة برودو قديما) Place Brudo .
• البناية المسماة ” سرفيس دي فينانس” Services des Finanaces الكائنة بساحة الحنصالي.
• المنتجع السياحي المسمى فندق مرحبا Hôtel Marhaba الكائن بشارع محمد السادس – ساحة سينترا.
• مسرح عفيفي المسمى “صال دي فيت ” Salle Municipale des fêtes الكائنة بساحة محمد الخامس.
• بناية بريد المغرب المسماة “روسيت ب ـ ت ـ ت الجديدة الدولة ” Recette des P.T.T الكائنة بساحة محمد الخامس.
• بناية بنك المغرب المسماة حسب الرسم العقاري ” بنك المغرب مازكان ” ، الكائنة بشارع محمد الخامس.
• حديقة ساحة عبد الكريم الخطابي الكائنة بالقرب من أسوار الحي البرتغالي.
• حديقة الحسن الثاني المسماة “بارك سبيني” Parc Spinney الكائنة بين شارع الجيش الملكي – شارع ابن خلدون – شارع المقاومة و زنقة الوداية.
• حديقة محمد الخامس المسماة ” بارك لابْلاج” Parc de la plage الكائنة بشارع محمد السادس.
وطبقا لمسطرة التقييد في لوائح البنايات والمجالات التاريخية الوطنية، الجاري بها العمل، قامت الجمعية بتوجيه الملفات التسعة المشار إليها أعلاه مرفقة بطلب لوزير الثقافة بغاية تقييدها كتراث مادي وطني، كما تم إخبار المديرية الجهوية والمديرية الإقليمية للثقافة بهذه الطلبات الموجهة للوزارة المعنية.


وسيرا على نفس المنهاج، تنكب اللجنة على تحضير ملفات وطلبات إضافية تهم معالم أثرية متعددة بدكالة لنفس الغاية. على صعيد آخر، تطرق الحاضرون إلى مآل الرسالة التي وجهتها الجمعية بتاريخ 07/09/2020 إلى السيد عامل الإقليم في شأن ما تعرضت له البناية المسماة “عمارة الكوهن” من مخاطر الانهيار أو الهدم حيث ثم تكليف لجنة مختصة للقيام بتشخيص لازال الرأي العام بالجديدة ينتظر نتائجها وما أسفرت عن أعمالها من قرارات.


وفي نفس السياق، عبر أعضاء المكتب عن قلقهم وانشغالهم لما يعرفه الساحل الشمالي لمدينة الجديدة من تشوهات بعد الترخيص المسلم من طرف مجلس جماعة المدينة لمقاول بغاية تشييد فضاء ترفيهي لا يحترم ما تنص عليه القوانين الجاري بها العمل لحماية السواحل البحرية فضلا عما يعرفه ميناء المدينة من إضافة بنايتين عاليتين غير مطابقة لتوصيات معاهدة تصنيف مازغان البرتغالية تراثا عالميا، وكذا ما يعرفه مصب وادي أم الربيع من اختلالات وعوائق وانحباس وتلوث بسبب تراكم العوامل المتشابكة المسببة والتي تضر بالتوازن الإيكولوجي وبصحة الساكنة. أمام هذه الأوضاع، قرر مكتب الجمعية الاتصال بالوزارات المعنية لعقد اجتماعات عمل مع مسؤوليها لتدارس هذه الإشكاليات والسعي لوجود الحلول المناسبة لها.
وتنويرا للراي العام المحلي، ولتحسيسه بأهمية الحفاظ على التراث المادي واللامادي لمناطق دكالة، قرر مكتب الجمعية تنظيم ندوة عن بعد حول الموضوع خلال شهر رمضان بشراكة مع جمعيات وفاعلين وخبراء في مجال التراث سيتم الإخبار بها في حينه.
وفي الأخير، قرر المكتب الشروع في تحضير الجمع العام السنوي للجمعية وتكليف لجنة للإشراف على توفير شروط عقدها ونجاحها.