سياسة

حزب الكتاب يزكي رجل الاعمال عزالدين بنشامة وكيلا للائحة البرلمانية بسيدي بنور

 

المتابعة /صلاح الدين الرداف 

حزب التقدم والاشتراكيةبإقليم سيدي بنور وحرصا منه على الوجود الفعلي وتملك مشاكل المواطنات والمواطنين وبعد تجربة برلمانية سابقة تلتها سقطة في تشريعيات 2016 كان سببها الانانية حيث انقسم الرفاق الى فريقين وضاع المقعد البرلماني لحزب الكتاب بسيدي بنور ،ولتفادي مثل هذه الاخطاء السياسية السابقة وبغية إشراك كفاءات جديدة، وخاصة الشابة منها، في العملية التنموية التي تقوم أساسا على العمل المحلي التشاركي، وتفعيلا منه لما فتئ ينادي به من انفتاح على الكفاءات الجادة التي من شأنها أن تغني الساحة السياسية وتضخ نفسا جديدا في دماء الحزب، وضع رفاق الكتاب الثقة في كفاءة لازالت على الطريق التقدمي حيث وضعت الثقة في المناضل عزالدين بنشامة الذي راكم تجربة سياسية وتسييرية من خلال عضويته بالمجلس الجماعي لمدينة سيدي بنور، بصفته النائب الرابع للرئيس، مكلفا بالتعمير حيث حقق نجاحات كبرى تتجلي في الطفرة النوعية التي شهدتها مدينة سيدي بنور على مستوى البناء والتعمير، ونظرا لمصداقية الرجل والتزامه السياسي وضع رفاق الكتاب  الثقة  في رجل الاعمال عزالدين بنشامة ليكون وكيل لائحة التقدم والاشتراكية بسيدي بنور من اجل  استمرار مد جسور التواصل ، بشكل مغاير، بينه وبين المواطنات والمواطنين والرفاق والرفيقات لاحتضان أفكارهم ومؤهلاتهم وكفاءاتهم لتهييئها بشكل مؤطر لخوض غمار التنمية وترسيخ مبادئ الديمقراطية وتفعيلها على كل المستويات.