وطنية

لارادييج  تعلن  انطلاقة مشروع محطة معالجة المياه العادمة بأزمور

المتابعة / محمد الرداف

أعلنت الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء وتدبير التطهير السائل بإقليمي الجديدة وسيدي بنور ”راديج” عن انطلاق مشروع إنشاء واستغلال محطة معالجة المياه العادمة بأزمور بداية شهر أكتوبر القادم.

وأوضحت في بلاغ صحفي أن انطلاقة المشروع جاءت بعد مراحل عديدة شملت إنجاز الدراسات الضرورية للمخطط المديري للتطهير السائل لمدينة أزمور ومركز سيدي علي بن حمدوش والتصميم التفصيلي للمحطة السالفة الذكر، ثم الإعلان عن طلب العروض المفتوح الذي استدعى اهتمام ومشاركة شركات كبرى وطنية وأجنبية نظرا لأهمية وضخامة المشروع، وانتهاء بانقضاء كافة أشغال لجنة الصفقات المتمثلة في فتح الأظرفة وتقييم الملفات التقنية للمتنافسين والتي أسفرت عن اختيار الشركة الفائزة بالصفقة.

وأضافت أن المشروع سيكلف غلافا ماليا يقدر ب 142,1مليون درهم، وسينجز في إطار البرنامج الوطني للتطهير السائل المندمج وإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة بمساهمة وزارة الداخلية، وجهة الدار البيضاء -سطات بالإضافة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء وتدبير التطهير السائل بإقليمي الجديدة وسيدي بنور.

وسيغطي المشروع مساحة 5 هكتارات، وسيهم إنشاء محطة لتصفية المياه العادمة، والتي ستستفيد منها كل من ساكنة أزمور، سيدي علي بن حمدوش والحوزية الشاطئ والمناطق المجاورة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن مدة إنجاز المشروع ستمتد على مدى 24 شهرا، وسيخرج لحيز الوجود أواخر 2023، وسيعمل على معالجة حوالي 7500 متر مكعب من المياه العادمة يوميا، بالاعتماد على تقنية الحمأة المنشطة وذلك قبل قذفها بالوسط البيئي أو إعادة استعمالها في سقي المساحات الخضراء بكل من مدينة أزمور ومنطقة شمال-شرق الجديدة والقطب الحضري لمازاكان، كما ستتم معالجة الحمأة قبل نقلها لمطرح الأزبال المراقب، كذلك ستتم معالجة الانبعاثات الغازية بالاعتماد على أحدث التقنيات بهذا المجال.

وستكون بذلك هذه المحطة الجديدة عاملا مساهما في الحفاظ على المجال البيئي لواد أم الربيع خاصة مع ما يشكله النهر بالنسبة للمنطقة.
يتبع